سياسة وإقتصاد

عماد رأفت: هدف التنمية الصناعية جذب القطاع غير الرسمي

عماد رأفت: هدف التنمية الصناعية جذب القطاع غير الرسمي

 

قال عماد رأفت نائب رئيس هيئة التنمية الصناعية، إن الهدف من عمل التنمية الصناعية هو جذب القطاع غير الرسمي بجانب القطاع الرسمي، عن طريق قانون التراخيص الصناعية، موضحًا أن القانون يعمل على العديد من المحاور التي ترفع من القطاعي الصناعي.

وأشار خلال اجتماع غرفة الصناعات الهندسية بهيئة التنمية الصناعية، بمقر الاتحاد، إلى أن السجل الصناعي كان به مشكلة كبيرة، خلال الفترات الماضية منذ 2007 إلى 2009، حيث إنه كان من المستحيل استخراج الرخصة، فأصدر وزير الصناعة وقتها قرار بتعديل القانون، من خلال إعطاء سجل صناعي لمدة عام، وبعد العديد من الاجتماعات، تم تغير العديد من الإجراءات، للتيسير على المصنعين المختلفين.

ويعقد اتحاد الصناعات المصرية، سلسلة اجتماعات مع مسئولي هيئة التنمية الصناعية تبدأ اليوم، وتستمر على مدار 10 أيام متتالية، والتي بدأت أمس بغرفة صناعة الأخشاب والأثاث، تليها اليوم الصناعات الهندسية، ثم الصناعات المعدنية، ثم الحبوب، ويأتي بعد ذلك النسيجية والملابس الجاهزة، ومواد البناء، والصناعات الكيماوية، صناعة ودباغة الجلود، الطباعة والتغليف والبترول وتكنولوجيا المعلومات، ختامًا بغرفة صناعة الأدوية ومستحضرات التجميل.

وتناقش الاجتماعات مع الغرف المختلفة تعريف الأعضاء بالقانون رقم 15 لسنة 2017 الخاص بتيسير إجراءات منح التراخيص للمنشأت الصناعية  وكان وزير التجارة والصناعة، في أغسطس 2017 إصدار اللائحة التنفيذية لقانون تيسير إجراءات تراخيص  المنشأت الصناعية  رقم 15 لسنة 2017 الذى أقره مجلس النواب وصدر به قرار جمهوري في مايو من العام نفسه.

ويستهدف القانون تبسيط الإجراءات واختصار الدورة المستندية والقضاء على البيروقراطية والتسهيل على المستثمرين في الحصول على التراخيص اللازمة ومعالجة موضوع منح تراخيص التشغيل التي تعتبر أحد أهم العناصر المؤثرة على تصنيف مصر في تقارير أداء الأعمال الصادرة عن المؤسسات الدولية، وبموجب القانون، سينخفض زمن إصدار الترخيص من 600 يوم إلى أقل من 7 أيام للترخيص بالإخطار وأقل من 30 يوما للترخيص المسبق، وتحويل نظام تنفيذ الإجراءات وعمليات الإصدار من نظام يدوى حالياً إلى نظام مميكن، ووضع أنظمة للتظلمات بمعايير وأحكام محددة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق