صحة

بعد توقف 17 عاما.. علاج مرضى “التأمين الصحى” بـ”المراكز المتخصصة”

بعد توقف 17 عاما.. علاج مرضى “التأمين الصحى” بـ”المراكز المتخصصة”   

 

كشفت الدكتورة سهير عبد الحميد رئيس هيئة التأمين الصحى، عن تفاصيل الاتفاق الذى تم بين الهيئة وأمانة المراكز الطبية المتخصصة التابعة لوزارة الصحة، والتى تضم ما يقرب من 45 مستشفى لعلاج جميع مرضى التأمين الصحى بالمستشفيات دون تحمل أى مصاريف نهائياً على أن تسدد هيئة التأمين الصحى مصاريف العلاج لمستشفيات الأمانه خلال 60 يوماً .

وأكدت الدكتورة سهير عبد الحميد رئيس هيئة التأمين الصحى فى تصريحات لها أن علاج مرضى التأمين الصحى داخل مستشفيات أمانة المراكز الطبية المتخصصة يتم فى جميع التخصصات الطبية والجراحية بدون تحمل أى تكاليف مالية على المريض، مضيفة: العلاج يتم بنفس أسعار هيئة التأمين الصحى.

وقالت رئيس هيئة التأمين الصحى، أن الاتفاق يستهدف توسيع مظلة العلاج والأماكن التى يقدم فيها الخدمة مشيرة إلى أن مستشفيات الأمانه قضت فترات طويلة لا تقبل علاج مرضى التأمين الصحى بها حيث توقفت عن أداء الخدمات للمرضى التابعين للتأمين الصحى منذ عام 2002 وذلك لتدنى الأسعار التى كان متعاقد عليها مقارنة بالتطورات والقفزات التى حدثت فى تسعير الخدمات الطبية والعلاجية منذ 2002 وحتى 2018 .

وتابعت الدكتورة سهير عبد الحميد رئيس هيئة التأمين الصحى أن الوزيرة هالة زايد وجهت بضرورة توفير أماكن كثيرة لتقديم الخدمات الطبية للمرضى وبأسعار الهيئة مؤكدة أن التأمين وفر كافة الموارد المالية لتقديم العلاج لمنتفعية الذين يتخطون الـــ 50 % مؤكدا أن ذلك الاتفاق سيقضى على قوائم الانتظار فى كافة التخصصات واستكملت تم عمل لائحة أسعار جديدة وجارى تحديث كافة الأسعار حتى تتمكن أماكن تقديم الخدمة من توفيرها للمريض على أن لا يتحمل أى مصاريف نهائياً.

وأشار الدكتور أحمد محى القاصد مساعد وزير الصحة لشئون الطب العلاجى والمشرف على أمانة المراكز الطبية المتخصصة إن العقد المبرم مع الهيئة سوف يضمن سرعة  تقديم الخدمة الطبية للمريض بجودة عالية بما يساهم فى القضاء على  قوائم الانتظار الحالية ومنع تراكم أخرى جديدة بالإضافة إلى توفير العجز فى المستلزمات الطبية والأدوية مضيفاً أن العقد شامل تقديم جميع أنواع الخدمات الطبية كالجراحات المتقدمة والأورام وزراعة الكبد والكلى.

وأوضح مساعد الوزير، أنه كان يتم تقديم الخدمات الطبية فيما سبق بلائحة أسعار 2002 والتى كانت عاجزة عن تغطية بعض الخدمات الطبية لمرضى التأمين الصحى فكان لابد من إحداث بعض التعديلات التى من شأنها تحسين مستوى الخدمة الطبية المقدمة وتوسيع نطاق الخدمات العلاجية لمرضى التأمين الصحى بمستشفيات المراكز الطبية المتخصصة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق