صحة

“المنظومة الصحية ورؤية مصر2030” ندوة بتمريض طنطا

“المنظومة الصحية ورؤية مصر2030” ندوة بتمريض طنطا

 

في إطار التعاون المشترك والمثمر بين جامعة طنطا والادارة العامة لاعلام وسط الدلتا التابع للهيئة العامة للاستعلامات ، نظمت كلية التمريض أمس الثلاثاء الموافق 10 إبريل الجاري ندوة إعلامية تحت عنوان “المنظومة الصحية ورؤية مصر2030” ، حاضر بها الدكتورعبد المنعم شهاب عضو لجنة الصحة بمجلس النواب وأدارها الإعلامي إبراهيم عبد النبي، وذلك بمشاركة الدكتورة لطيفة فودة عميد كلية التمريض ، والدكتورة سمر حسني وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع والبيئة، وضاحي هجرس مدير مركز الاعلام ، وسمير مهنا مدير عام اعلام وسط الدلتا.

وفي الكلمة الافتتاحية للندوة ، أشاد الإعلامي إبراهيم عبد النبي بالدور الكبير الذي قام به الشعب المصري في سباق الانتخابات الرئاسية مؤكداً على وعي أبناء هذا الوطن بأهمية تلك الانتخابات في الحفاظ على أمن واستقرار بلادهم  ، مضيفاً أن خطة الدولة للتنمية المستدامة مصر 2030 هي أحد أهم الخطط التنموية للدولة في العقود الاخيرة  ، وتشمل محاور هامة وعديده كتطوير التعليم والبحث العلمي ، والقضاء على كافة أشكال الفساد داخل مؤسسات الدولة ، والعمل رفع معدلات النمو الاقتصادي ،وغيرها من المحاور الهامة.

ومن جانبه أكد الدكتور عبد المنعم شهاب ان إصلاح المنظومة الصحية في مصر بشكل متكامل يأتي على رأس أولويات الدولة المصرية في الوقت الحالي خاصة فيما يتعلق بالتغطية الصحية الشاملة 2030 ، مضيفاً أن الأساس في المنظومة الصحية الممرض قبل الطبيب ، وإنه لمن دواعي الفخر أن تكون أول ممرضة في التاريخ مصرية وهي ميريت أمون من الاسرة الخامسة الفرعونية ، كما أن أول ممرضة في الاسلام هي رفيده بنت سعد.

وأضاف “شهاب” أن نظام التأمين الصحى الجديد يهدف ألى تقديم أفضل خدمة طبية للمواطنين وفقا لمعايير جودة عالمية ، موضحاً أن منظومة التأمين الصحى الشامل ستعتمد على 3 هيئات رئيسية هى الرقابة والاعتماد ، وهيئة الرعاية الصحية ، وهيئة التمويل ، مشيراً إلى أن الدوله ضاعفت الميزانية المخصصة للتأمين الصحي في العامين الاخيرين حيث ارتفت الى 8 مليار جنيه  ، علاوة على أن  ميزانية التأمين الصحي الجديد تبلغ 600 مليار جنيه مؤكدا ان المنظومة الصحية ستشهد طفرة غير مسبوقة عند الانتهاء من تنفيذ التأمين الصحي الشامل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق