صحة

اعرف رقمك.. لتهزم القاتل الصامت

اعرف رقمك.. لتهزم القاتل الصامت

 

تزامنا مع اليوم العالمي لضغط الدم الذي أقرته منظمة الصحة العالمية.. أطلقت الجمعية المصرية لارتفاع ضغط الدم مبادرة “اعرف رقمك” للتوعية بمرض ارتفاع ضغط الدم بين المصريين.

ويعد ضغط الدم المرتفع والذي يطلق عليه اسم “القاتل الصامت” سبباً لوفاة أكثر من 14 مليون شخص في جميع أنحاء العالم سنوياً بين البالغين الذين تتراوح أعمارهم بين 30 إلى 70، وفقا لتقديرات الهيئة العالمية لارتفاع ضغط الدم والرابطة العالمية لارتفاع ضغط الدم .

وينتج عن الإصابة بارتفاع ضغط الدم مخاطر خطيرة من شأنها أن تؤثر على الصحة وتؤدي إلى الإعاقة أو قد تسبب الوفاة، وتشير إحصائيات مرض ضغط الدم في مصر أن هناك 26.3% مصاًبا، و38% مدرك بإصابته، و24% يعالج من الضغط.

وتهدف حملة “اعرف رقمك” إلى زيادة الوعي بين المصريين والأطباء في محافظات مصر حول المخاطر الذي يسببه ارتفاع ضغط الدم، إلى جانب معرفة معدل انتشار ضغط الدم حتى يتم مساعدة المواطنين على تجنب السكتة الدماغية، والنوبات القلبية وغيرها من الأزمات القلبية.

المقاومة بأسلوب المعيشة


وفي تصريح صحفى أوضح الدكتور محمد محسن إبراهيم استاذ امراض القلب بكلية الطب جامعة القاهرة ورئيس الجمعية المصرية لارتفاع ضغط الدم ، ان مرض ارتفاع ضغط الدم احد الامراض واسعة الانتشار فى مصر.

واكد ان اُسلوب المعيشة يلعب دورا مهما في الوقاية من ارتفاع ضغط الدم فيجب تجنب السمنة والتحرك كثيرا
وشدد د. محسن ابراهيم على وجوب الدقة عند قياس الضغط وعدم الاكتفاء بقياسه مرة واحدة. قبل ان يتم تشخيص المريض بكونه مصابا بالضغط المرتفع. فحوالي 25% من مرضى الضغط المرتفع تم تشخيصهم بطريقة خاطئة وبالتالي يكون علاجهم لا داعي له. واكد انه لا توجد له اي أعراض. فالصراع والدوخة والزغللة ونزول دم من الأنف لها علاقة بالضغط.

وأضاف ان ارتفاع ضغط الدم منتشر بين المواطنين وان الوقاية منه وعلاجه يحتاج إلى تضافر الجهود بين جميع المعنيين بالأمر، إذْ أن التحدي يتمثل في إيجاد وسيلة مناسبة للوقاية من المرض و التعايش معه وذلك لن يكون الا بالتوعية المستمرة للمريض وذويه.
واوضح استاذ امراض القلب ان الجمعية المصرية لارتفاع ضغط الدم كعادتها منذ سنوات تقوم بالاحتفال بهذا اليوم العالمى فى عدد من المحافظات المصرية من خلال عقد اللقاءات الجماهيرية وتنظيم الندوات العلمية للأطباء وقياس الضغط بطريقة صحيحة مجاناً للجمهور مع توزيع النشرات والكتيبات التى أصدرتها الجمعية والخاصة بهذا المرض، نظرا لاهمية وخطورة هذا المرض ومضاعفاته على القلب والكليتين والمخ والشرايين وجهل الكثيرين بطبيعته الصامته.

العلاج أقراص وحياة


ويؤكد الدكتور عمر صلاح عواد، استاذ امراض القلب بجامعة عين شمس ونائب رئيس مجلس ادارة الجمعية المصرية لارتفاع ضغط الدم ان هناك نسبة صغيرة من مرضى الدم المرتفع يكون بسبب امراض اخرى مثل ولكنها لا تزيد عن 5%.

واضاف ان الوقاية من ارتفاع ضغط الدم يعتمد على تقليل كميات الملح في الطعام وتناول وجبات صحية وممارسة الرياضة بشكل دوري.
واضاف ان الجمعية أعدت الاصدار الثالث للارشادات الطبية لمرض ضغط الدم المرتفع وركزت فيه على استخدام الطريقة المثلى لعلاج المريض باقل تكلفة مع مراعاة الكفاءة. والتركيز على استخدام مستوى قراءة اعلى لتشخيص مرض ارتفاع ضغط الدم فى المريض المصرى واسباب هذا الاختيار. كما قامت بتحديد اهم اسباب ضغط الدم المتذبذب وطرق علاجه.

واوضح ان الجمعية قامت بوضع جداول ارشادية للاطباء للاستعانه بها فى علاج المرض بطريقة علمية سليمة. بالاضافة الى اهم الارشادات والتوصيات التى تساعد المريض على الاستمرار فى تلقى العلاج دون انقطاع.

علاج مدى الحياة


د. عزة فراج استاذ امراض القلب بكلية الطب جامعة القاهرة اكدت في حديثها ومحررة الموقع ان المشكلة ليست في ارتفاع ضغط الدم في حد ذاته لكنه اغلب الأحيان يبكون مصحوبا بعوامل اخرى تسبب خطورة للعقاب والشرايين مثل السكر والسمنة والتدخين والعوامل الوراثية.

واكدت ان من المهم ان يعلم الانسان ان مرض الضغط مثله مثل عوامل الخطورة الاخرى التي تؤثر سلبيا على القلب والشرايين تحتاج لعلاج مدى الحياة وزيارات دورية للطبيب. وشددت على ضرورة تعديل سلوكيات الحياة من ناحية نوعية الغذاء والحركة وخفض الوزن.

المعدلات الطبيعية للضغط مختلفة


ومن جانبه، أكد الدكتور سليمان غريب إبراهيم، استاذ امراض القلب بكلية الطب جامعة القاهرة وسكرتير عام الجمعية، أن علاج ضغط الدم المرتفع يؤخذ مدى الحياة. وحذر من التوقف عن تناول العلاج فور انخفاض الضغط.

واضاف ان ضغط الدم ليس له اعراض فهو قاتل صامت. واوضح ان معدل الضغط الطبيعي يبدأ من 90/60 الي 140/90 وعليه فان ضغط الدم المساوي ل 90/60 والذي يعالج علي انه هبوط في الضغط ليس صحيح بل ضار.
واضاف ان ارتفاع الضغط لما بعد 140/90 في كبار السن يشير الي وجود المرض وليس اشارة الي كبر السن و ان حالات ارتفاع ضغط الدم التي لها نفس الرقم لها دلات اخري وتختلف في علاجها من شخص لاخر.

وعلى صعيد اخر اوضح ان الجمعيه المصريه تهتم بالتعليم الطبي المستمر ،فقامت بعقد محاضرات لصغار الأطباء لتوضيح متي وكيف نعالج مريض الضغط، وكيف نطوع الابحاث التي نجريها لمريض الضغط لتكون اقل مايمكن لتقليل التكلفه على المريض وكذلك لتكون مساعدا لتطوير طرق العلاج واكتشاف المضاعفات منذ البداية.

كما تقوم الجمعية بتدريب الصيادله الذين يقومون بقياس الضغط بالصيدليات و علي كيفية استخدام الاجهزه بطريقه صحيحة لاخذ قياس دقيق.

وتشارك الجمعية بعمل ابحاث ميدانيه مثل اختبار دقه اجهزه الضغط المستعمله في العيادات والمستشفيات والصيدليات ..حيث ان الابحاث المصريه اثبتت ان نسبه ليست بالقليله ممن يعالجون من ارتفاع ضغط الدم اصحاء وان القياس من الاجهزه الغير مظبوطة تكلف المريض والدوله علاج وهم اصحاء.

دور مجتمعي

 

وأشارت الدكتورة هالة رمزي، مدير القطاع الطبى في سانوفي، إلى سعي الشركة إلى توفير علاجات وأدوية متقدمة ومبتكرة لتوافق احتياجات المرضى الخاصة، واكدت أن التزام شركات الأدوية في الأسواق التي تعمل بها ليس

فقط في توفير الأدوية، بل إنها مع الاعلام تسعى الى زيادة الوعي الصحي بكثير من الأمراض وعلاجاتها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق